إستفحال ظاهرة الاعتداء على الممتلكات العامة بطنجة

لعل من آفات تدبير الشأن المحلي بطنجة استفحال ظاهرة إستهداف الممتلكات والتجهيزات الخاصة بالمرفق العام بسبب الاعتداءات التي تلحقها جراء غياب الحماية الأمنية وانعدام الصيانة والحراسة الدائمة من أجل ضمان استمراريتها، حيث يتعرض أغلبها للتدمير والسرقة والنهب، مثل ما وقع لهذه الحواجز المعدنية المثبتة بساحة الكويت، ففي ظل الغفلة التي سادت خلال فترة الحجر الصحي إمتدت الأيادي الآثمة إلى هذه التجهيزات وقامت باقتلاعها من موضعها بهدف بيعها في سوق الخردة .. وقد شمل ذلك قسما مهما من الحاجز الذي يضفي على تلك الساحة مسحة من الجمالية، كما يساهم في تنظيم عملية المرور ومنع الراجلين من تجاوز الرصيف والنزول إلى جادة الطريق .. ويبدو من خلال المشهد أن هذه العملية قد تم تنفيذها في غفلة من أجهزة المراقبة الأمنية رغم توفر كاميرات المراقبة بعين المكان. وقد نتج عن ذلك إحداث تشوه مكشوف بعين المكان.. وللعلم فإن هذه الظاهرة ليست جديدة، كما أنها لا ترتبط بأفعال معزولة لا تأثير لها، بل هي أصبحت تكتسي طابعا شموليا، كما أن أغلب تلك الاعتداءات ترتبط بالسرقة الموصوفة والسطو على تلك التجهيزات التي تباع في سوق الخردة. وما أكثر الحالات التي يمكن تسجيلها في هذا الصدد، وللتأكد من تداعيات هذه الظاهرة، يمكن استحضار حالة المزهريات وكذلك الأعمدة الكهربائية، وأغطية البالوعات، وكراسي الحدائق العمومية، والنافورات العمومية، والأدوات الخاصة بألعاب الأطفال. فكل ما له علاقة بمقتنيات الملك العمومي فهو يذهب ضحية هذه السلوكات العدوانية التي تعصف بكل المكتسبات التي لها بعد ثقافي وحضاري وإنساني في هذه المدينة .
فهل تعجز المصالح الأمنية عن تتبع خيوط هذه العملية التي تحتفظ بها كاميرات المراقبة التي توجد في محيط الساحة؟، وهل ستقوم بتتبع مجرى هذه السرقة للوصول إلى الجهة التي تقتني المسروقات في سوق الخردة؟ .. وهل ستقوم الجماعة الحضرية بالتبليغ عن هذه الجريمة؟، ثم هل ستتولى الجهات المسؤولة القيام بمعالجة ذلك التشوه من خلال تعويض تلك الحواجز بأخرى سليمة من أجل سد النقص الحاصل ؟ . وهل ستضع في الاعتبار أهمية تلك الممتلكات الضائعة وكيفية التغلب على هذه الظاهرة التي تعد من أكبر التحديات التي تواجهها المدينة ؟ وهل من المعقول أن يتم التطبيع مع هذه الظاهرة من طرف عموم المواطنين وكذلك الأجهزة المسؤولة عن الأمن وحماية المال العام وتطبيق القانون ؟ ألا يقتضي ذلك اتخاذ التدابير الزجرية الصارمة للاقتصاص من الأشخاص الذين يقدمون على هذا الممارسات العدوانية ؟
المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
06/07/2020

Related posts

Leave a Comment