إستمرار التسربات المائية التي ترتبط بالقناة الرئيسية للمكتب الوطني للماء بمنطقة كزناية بطنجة(فيديو)

لقد سبق للرابطة إخطار الإدارة المحلية للمكتب الوطني للماء والكهرباء بطنجة، بالتسربات القوية المنبعثة من القناة الرئيسية للماء على مستوى المقطع المجاور للمنطقة الصناعية بكزناية ، وما يترتب عن ذلك من ضياع لكميات كبيرة من المياه منذ عدة شهور، دون أن تقوم الجهة المعنية بإنجاز تدخل ناجع لوضع حد لهذا النزيف.. والمؤسف أن هذه الجهة قد ادعت أنها قامت بإصلاح العطب ووضع حد لهذا المشكل. وهو ما صدقته الولاية كما هو مثبت في رسالتها الجوابية التي توصلنا بها مؤخرا. لكننا فوجئنا في نهاية الأمر باستمرار المشكل. لأن تدخل المكتب الوطني كان جزئيا، حيث تم الاقتصار على معالجة التسرب عند نقطة محدودة، في حين تم غض الطرف عن باقي التسربات. فاستمر تدفق المياه الضائعة على قارعة الطريق قبالة مدخل أربعة معامل بالمنطقة ( إيديال، أطلس، فريك لين ، بيشال ) . وهو ما قمنا بتوثيقه بالصور خلال زيارتنا إلى عين المكان زوال اليوم 03 دجنبر 2018 .

.

وهذا نص الرسالة التي تم رفعها إلى الجهات المسؤولة بتاريخ 17 شتنبر 2018

“فيشرفنا أن نحيطكم علما بوجود تسربات قوية للمياه انطلاقا من القناة الرئيسية التابعة للمكتب الوطني للماء بمنطقة كزناية، التي ما فتئت تشكو من أعطاب منذ عدة شهور أدت إلى ضياع كميات ضخمة من المياه المتدفقة على جنبي الطريق في أكثر من موقع، مثل ما هو عليه الأمر في مدخل المنطقة الصناعية ، وداخل المجمع السكني الضحى، خلف المقر الجديد لجماعة كزناية .. ومما يؤكد طول مدة التسرب هو التعفنات الموجودة في محيطه. والأخطر من ذلك هو وجود أثر الصدى الكثيف، مما يؤكد أن الشبكة تعاني من خلل قد أدى إلى تأثر القسم الخارجي منها والذي بدأ يتآكل. وهو ما يشكل خطرا على سلامة المياه ..
وعليه نلتمس منكم التدخل العاجل لوقف هذا النزيف الذي يؤدي إلى ضياع ثروة هائلة من المياه التي لا تعوض..والتي تؤثر على مردودية المكتب الوطني الذي يعاني من العجز والمديونية التي يتحمل عبئها المستهلكون وحدهم لمدة ثلاث سنوات ..”

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين

03 دجنبر 2018

Related posts

Leave a Comment