إستمرار عملية التخلص من الأتربة وسط أراضي القرية الرياضية بطنجة

ما فتئت الأراضي العارية التي تندرج ضمن مشروع القرية الرياضية بمنطقة الزياتن بطنجة تستقبل آلاف الأطنان من الأتربة التي يتم التخلص منها من طرف أصحاب المقاولات، ليتم طرحها في مواقع متفرقة على مقربة من المنشآت الرياضية المنجزة إلى حد الساعة كالملعب الرياضي وبعض القاعات المغطاة ، وهو ما يشكل خطرا على بنيتها، كما يخلق تشوها خطيرا بالمنطقة، فضلا عما يمثله من اعتداء على البيئة ..كل ذلك يتم على مرآى ومسمع من سلطات المنطقة التي لا تبالي بما يجري، علما أن الأمر يرتبط بقضية تمس جوهرمشروع هيكلي أشرف جلالة الملك على إعطاء انطلاقته سنة 2014 ضمن استثمارات كبيرة بقيمة 600 مليون درهم، حيث ستنجز القرية على مساحة 74 هكتارا تكون مخصصة لإقامة عدة منشآت رياضية بمواصفات عالمية تكون موزعة على عدد من المرافق، وعليه فإننا نلتمس من السيد الوالي التدخل لوضع حد لهذه الفوضى المستشرية في هذا الموقع وعلى صعيد كل المناطق بالمدينة، مع التفكير في إيجد حل لهذا المشكل بكيفية ناجعة، من خلال تكثيف المراقبة، مع ضرورة توفير مناطق خاصة ومقننة لطرح الأتربة والردم ومخلفات البناء ..
المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
11-09-2019

Related posts

Leave a Comment