بلاغ صادر عن الجمعية الوطنية لمربي دجاج للحم ANPC

بعد اطلاعنا على الدراسة التي أنجزتها الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن  APV بتاريخ ، والتي حصرت خسائر مربي دجاج اللحم في حدود 120مليار سنتيم بسبب ضعف التسويق في زمن كورونا حسب هذه الأخيرة، وكذلك التصريحات الأخيرة لرئيس الفيدرالية (FISA)لموقع(médias 24) بتاريخ2020/10/28 ، حيث صرح رئيس الفيدرالية أن مربي دجاج اللحم معفى من الرسوم الجمركية مند سنة 2010، وهو لا اساس له من الصحة وغير مطبق على ارض الواقع بالنسبة لمربي الدجاج اللحم. 
فنحن مربو الدجاج المنضوين تحت لواء الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم لا يسعنا إلا التعبير عن موقفنا من هذه التصريحات المضللة من خلال تسجيل الملاحظات التالية:  
1- نسجل محدودية الرقم المعلن عنه، مقارنة مع حجم الخسائر الحقيقية التي تكبدها مربي دجاج اللحم لوحده في هذا القطاع، وذلك مند سنة2011، وبالضبط عند توقف عقدة الإطار الأولى(2013/2009)، بسبب وجود فائض في الإنتاج الذي له علاقة بمساهمة الفيدرالية في تسهيل عملية تمويل المفاقيس اعتمادا على الدعم الذي كان في الأصل مخصصا للمربين. ثم نتيجة ضعف التسويق بعد فشلها في تصدير هذا الفائض طبقا لاستراتيجية وأهداف عقدة مخطط المغرب الأخضر لقطاع الدواجن الذي تتحمل وحدها مسؤولية فشله دون المربي الذي لم يوقع على هذه العقدة، خاصة وأن هذه الجهة لم تفكر في خفض تكلفة الإنتاج التي تزيد من خسارة المربي رغم تراجع أسعار المواد الأولية في السوق العالمية.
2- إن تلك الخسائر التي تكبدها المربي، لا يمكن ردها إلى وباء (كوفيذ 19) وحده، والذي ساهم من جانب آخر في تعرية سياسة تدبير القائمين على القطاع، الذين ظلوا يتسترون على الخسائر التي تجاوزت 530 مليار سنتيم حتى نهاية شهر غشت2020.
3- إن الإعفاء الجمركي الذي كان مطبقا سنة2016، طبقا للدورية الوزارية رقم 222/5634 بتاريخ 28/12/2016، والذي جاء استجابة لطلب الجمعية الوطنية (anpc) وجمعيات المجتمع المدني جراء ارتفاع أسعار الدجاج بعد نفوقه بسبب أنفلونزا الطيور قليلة الضراوة (h9n2)  والتي كانت تنفيه هذه الفدرالية، حتى تجاوزت اثمان الدجاج  25درهما للكيلوغرام، و 10دراهم بالنسبة للكتكوت الواحد ظل محدود الأثر بسبب قصر مدته، وهو ما جعل الجمعية الوطنية تقدم على مراسلة مدير وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي -قطاع التجارة الخارجية- بتاريخ2017/01/23 من أجل تمديد ذلك الإعفاء الذي كانت مدته قد أشرفت على نهايتها بتاريخ 2017/09/30 .

4-إن الرسوم الجمركية الخاصة بدجاج اللحم لم يطرأ عليها أي تغيير مند سنة 2013 حسب تحديثات موقع إدارة الجمارك (ADIL)

ولهذه الأسباب نطالب الجهات الحكومية المختصة بما يلي:
* مد يد المساعدة إلى المربي ودعمه خلال كل المراحل بعد أن فرض عليه أن يظل خارج هذه الفيدرالية.
* إعفاء كتكوت دجاج اللحم رقم 0105119000 من الرسوم الجمركية.
* فتح تحقيق مع القائمين على القطاع الذين تسببوا في هذا الانهيار الاقتصادي والاجتماعي بسبب تجاهلهم لصرخة المربي مند زمن بعيد وافتقارهم للتجربة والخبرة والمصداقية التي تؤهلهم لتدبير شؤون القطاع.
*نقترح على الحكومة أن تعيد النظر في تركيبة هياكل هذه الفيدرالية وسحب الاعتراف بها لأنها تفتقر إلى التمثيلية الحقيقية والملموسة لعموم المربين مند سنة2003. فرغم وجود عدد كبير من الجمعيات والنقابات المقصية التي تعمل في قطاع الدواجن خارج هذه الفيدرالية، ما زالت هذه الأخيرة تدعي أنها تمثل أكثر من 70% من اصل 10.000 مربي الذين يزاولون مهنة التربية.

الجمعية الوطنية لمربي دجاج للحم ANPC.

8-11-2020

Related posts

Leave a Comment