تخلي نيابة طنجة عن مقر ها القديم بحي للا الشافية بطنجة

مرة خرة نعيد تجديد هذه الشكاية بناء على طلب من ساكنة حي للا الشافية الذين يكتوون بنار هذه البناية المهجورة التي تحولت إلى وكر للفساد وترويج المخدرات المهيجة ، واستقطاب التلاميذ الذين يتم إفساد أخلاقهم .. علما أن هذا الملف قد تمت إثارته في عهد المديرة السابقة التي لم تحرك ساكنا. وعليه فإننا نعلق آمالا على المدير الجديد وعلى السيد مدير الأكاديمية من أجل وضع حد لهذا المشكل الذي لا يشرف أحدا .. وهذا نص الرسالة التي تم توجيهها إلى كل الجهات المعنية بتاريخ 25 -11-2018 .

“فيشرنا أن نحيطكم علما بما يعانيه المبنى السابق لمقر نيابة التعليم بطنجة في حي للا الشافية من إهمال طال أمده . مما جعله يتعرض للاعتداءات التي ساهمت في تدميره وتخريبه وتحويله إلى مطرح للنفايات، ووكر لتجمع المنحرفين والمدمنين على المخدرات القوية بكل أنواعها، حيث يقيم بداخله عدد من المدمنين الذين يعملون على استقطاب صغار التلاميذ ذكورا وإناثا من أجل ترويج المخدرات وممارسة الفساد بسبب تواجد المبنى الذي تحول إلى أطلال وسط حي مدرسي تتواجد به عدة مؤسسات تعليمية . والسبب يعود لتخلي النيابة عن هذا المبنى منذ سنوات دون أن تتولى مهمة حراسته والحفاظ على تجهيزاته وممتلكاته .. علما أنه بحكم موقعه وفضائه الجميل ، كان في الإمكان توظيفه لصالح قطاع التعليم في جانب من الجوانب التي تهمه ..

وتجدر الإشارة إلى تضرر سكان الحي من هذه الوضعية التي لا تحتمل، كما لا يمكن السكوت عنها ..علما أن كل هذه الممارسات تتم ليلا ونهارا أمام أعين السلطات والنيابة التي لم تحرك ساكنة .
وعليه نلتمس منكم التدخل العاجل لوضع الحد لهذا المشكل الذي يشكل نقطة عار في جبين هذه المدينة. ”

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين

29 نونبر 2018

Related posts

Leave a Comment