تسربات مائية قوية ترتبط بقناة المكتب الوطني للماء بمنطقة ملوسة

تعاني القناة الرئيسية التابعة للمكتب الوطني للماء بمنطقة ملوسة بطنجة من تسربات مائية قوية ، مما يتسبب في ضياع أطنان من المياه يوميا قبالة مدخل قرية المخفي ، حيث تتدفق المياه وسط مجرى مائي على مسافة طويلة دون أن يقابل ذلك بأي تدخل ناجع من طرف المكتب الوطني الذي ظل يتفرج على هذا النزيف لعدة سنوات .. ورغم نزول طاقم تقني يوم الجمعة الماضية إلى عين المكان، فإن الحالة ظلت على ما كانت عليه. بل ازداد تدفق المياه أكثر مما كان عليه .. والمثير أن هذا التسرب قد تحول إلى فضيحة مكشوفة لكونه يقع أمام أعين السلطات والمجلس القروي بالمنطقة وكذلك إدارة المكتب الوطني التي سبق إخطارها أكثر من مرة من طرف الساكنة. كما سبق للمجلس الأعلى للحسابات أن أشار إلى هذه المشكلة في تقريريه لسنة 2010 عند تطرقه لنقطة تتعلق بضعف المردودية وضياع نسبة مهمة من المياه التي لا يستفيد منها أحد. علما أن هذه القناة تعد المزود الوحيد للميناء المتوسطي ولساكنة القصر الصغير وقصر المجاز بالماء الشروب ..

أفلا يحتاج مسؤولو المكتب الوطن إلى المساءلة والمحاسبة بسبب الإهمال الذي يطال قناة رئيسية من هذا الحجم تفقد يوميا كميات من المياه الضائعة. مما يشكل نزيفا يهدد الثروة المائية التي تمس حياة المواطنين الذين هم في أشد الحاجة إليها. خاصة في ظل التهديدات المتعلقة بنذرة الماء وتراجع معدل مخزون المياه بالمغرب الذي أصبح يواجه ظروفا صعبة وتحديات تمس الأمن المائي والغذائي حاضرا ومستقبلا ..؟

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
30 شتنبر 2018

Related posts

Leave a Comment