تسرب المياه العادمة داخل أجنحة مستشفى محمد الخامس بطنجة

يشكو مستشفى محمد الخامس بطنجة من مشكل خطير يتعلق بتسرب المياه العادمة على مستوى الطابق تحت أرضي للمستشفى، حيث يوجد قسم تصفية الكلى، وبعض المصالح الأخرى بعد ترحيل قسم المستعجلات إلى الجناح الجديد. ويبرز ذلك في تلون الجدران والأسقف بسبب البقع السوداء الناتجة عن انتشار الرطوبة والتعفنات، ثم وجود مياه متدفقة فوق الأرض في عدة نقط يتخللها انبعاث الروائح الكريهة ..
وقد امتد هذا المشكل منذ أسبوعين إلى الواجهة الخارجية للمستشفى، حيث تعرضت شبكة الصرف الصحي للاختناق الذي أدى إلى تفجر القنوات التي تمر تحت المبنى، وتصب في اتجاه المدخل الرئيسي للمستشفى الذي يعبق حاليا بروائح الواد الحار .. ورغم محاولات إصلاح العطب، فقد تعذر الوصول إلى حل المشكل بسبب تعقيدات الشبكة المدفونة التي تعاني من أعطاب متعددة نتيجة سوء الاستعمال وغياب الصيانة والتتبع المستمر لتفادي وقوع هذه المشاكل ..
إنه مشكل لا يستهان به، وخاصة عندما يتعلق بمؤسسة صحية يفترض فيها أن تكون قطعة من النظافة خالية من العوامل المؤثرة على الصحة .. فكيف يمكن تصور مستشفى يغرق وسط المياه العادمة التي تحمل كل أنواع السموم والميكروبات المضرة بالصحة .
ألا يشكل ذلك علامة على استنفاذ هذا المستشفى لدوره ووظيفته وعمره المفترض، بل هو الإنذار الأولي الذي يدعو الجهات المسؤولة إلى التفكير في البديل من الآن، وإحداث مستشفى جهوي حقيقي بكل المواصفات التي لا مفر منها ..
المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
27-01-2019

Related posts

Leave a Comment