تعطل شبابيك وكالة البنك الشعبي بالمجمع الحسني بطنجة يحرم المشتركين من سحب أموالهم في نهاية الأسبوع

تفاجأ يوم الجمعة 15 مايو 2020 زبائن البنك الشعبي ” وكالة المجمع الحسني” بعدم جهوزية الشبابيك الخارجية للبنك المتعلقة بالسحب المالي الالكتروني، علما أن الوكالة تتوفر على شباكين، والاثنين معا ظلا خارج الخدمة، مما ضاعف من معاناة زبائن الوكالة، وكذلك المستفيدين من دعم TADAMON COVID وفرض عليهم التنقل إلى وكالات أخرى خارج النطاق المسموح بالتنقل إليه، علما أن السلطات وضعت حواجز إسمنتية بمدخل المجمع الحسني المؤدي إلى باقي المجمعات السكنية الأخرى قصد الحد من التنقل، مما تسبب في تفاقم الوضع وزاد من حدة الازدحام بوكالة سيدي إدريس أشناد وباقي الوكالات الأخرى القريبة من المجمع الحسني .
فهل بهذه الطريقة “المرنة” تساهم هذه المؤسسة في تطبيق التدابيرالخاصة بالحجر الصحي وحماية المواطنين من انتقال العدوى ؟ وهل بهذه الطريقة يتم التعامل مع الزبناء في ظروف الشدة والاستثناء القاهر الذي لا يرحم ؟ ..
ومهما تكن الاعتبارات التي تقف خلف هذا العطب، فإن ذلك التعامل الذي كشف عن نفسه بشكل مفاجئ في نهاية الأسبوع دليل على عدم الإحساس بالمسؤولية، ويخشى أن يكون من الأعطاب المفتعلة في مثل هذه الظروف لغاية في نفس يعقوب، خاصة وأنه تزامن مع آخر يوم من أيام العمل في الأسبوع، حيث إن الزبناء سيفرض عليهم الانتظار وتجريب حظهم في سحب أرزاقهم بعد مرور يومي السبت والأحد إذا لم تبادر الوكالة إلى إصلاح ذلك العطب المثير للقلق بشكل فوري ..
المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
17-05-2020

Related posts

Leave a Comment