تقصير الجماعة الحضرية وشركة صوماجيك في حماية حديقة ساحة الأمم بطنجة

لقد أصبحت شركة صوماجيك باركينك تتقاسم المسؤولية مع الجماعة الحضرية بطنجة في حماية بعض المرافق العمومية، وفي مقدمتها حديقة ساحة الأمم التي أعيدت هيكلتها بعد بناء مرائب ركن السيارات، حيث قامت الشركة بتجهيز الأرضية التي تحتل سطح المرآب بالكراسي الإسمنتية وبحوض مائي تتوسطه سلسلة من النافورات، لكن الملاحظ هو أن هذا الفضاء الذي يعد أحسن ما أنجزته الشركة ضمن مشاريعها الخاصة بالمرابد. قد ظل منذ انطلاق المشروع يعاني من الاختلالات الناتجة عن الإهمال وغياب الصيانة والحراسة، وعدم إتمام الأشغال فيما يخص تشغيل النافورات وملء الحوض بالماء وتوفير النظافة وتنقية المحيط من النفايات، ومنع الأنشطة العشوائية التي تتسبب في إتلاف التجهيزات على يد ممارسي لعبة التزحلق، وكذلك المشردون الذين يرتادون الموقع ..
والأخطر هو افتقار جنبات الحديقة المعلقة إلى حواجز مؤمنة من الخطر، رغم ارتفاع الأرضية عن مستوى الأرض، حيث توجد مهاوي خطيرة قد يذهب ضحيتها صغار الأطفال الذين لا يقدرون العواقب خلال تحركهم ومزاولتهم للعب بجانب الحواشي ..
وعليه، فإننا ندعو الجهتين معا للقيام بواجب حماية المواطنين من الأخطار قبل أن يسجل وقوع أي كارثة لا قدر الله ، وذلك من خلال اتخاذ التدابير الوقائية الخاصة بوضع الحواجز حول حواشي الحديقة من كل الجهات، وعند كل نقطة تنطوي على خطر محتمل. ثم العمل على توفير كل ما تحتاج إليه الحديقة من صيانة وحراسة وتجميل وإزالة للنقط السوداء، لكونها تشكل واجهة المدينة، ثم العمل على العناية بالمساحات الخضراء المحيطة بالمرآب وضمان حراستها وتنظيفها، وصيانة الكراسي المتوفرة ..

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
27-08-2019

Related posts

Leave a Comment