تكرار حالات تلوث مياه الشبكة العمومية بطنجة بسبب عشوائية الأشغال

إعتاد سكان مختلف المناطق السكنية بطنجة على توصلهم بالماء المحمل بالأتربة والمتغير اللون كلما أنهت مقاولات أمانديس تدخلها لمعاجلة التسربات المائية التي تصيب الشبكة العمومية للماء الصالح للشرب .. ففضلا عن حدوث هذه الأعطاب بشكل مفاجئ سواء بالنسبة للشركة المفوضة التي تكون مضطرة للتدخل في وقت قياسي لمعالجة المشكل. أو بالنسبة للسكان الذين ينقطع عنهم الصبيب لبعض الساعات، مثل ما حصل بالنسبة لساكنة حي بوبانة الذين فوجئوا مساء يوم الإثنين 04-02-2019 بتغير لون مياه الشرب وامتلائها بالأتربة دون معرفة سبب ذلك . مما دعا إلى ربط الاتصال بمسؤولي شركة آمانديس الذين تدخلوا في الحين وعاينوا مجريات تلك الحادثة . كما أخذوا عينات من الماء قصد تحليله . وقد اتضح من خلال البيان الذي اطلعت عليه الرابطة تعرض الشبكة للعطب الذي استمر من الساعة 2.45 بعد الزوال إلى 4.45 مساء داخل تجزئة القادرية . وقد تمكن الطاقم التقني من إصلاح العطلب لتعود المياه إلى مجاريها ..لكن المشكل الحقيقي يكمن في نوع المياه التي يتوصل به المواطنون بعد الانتهاء من إصلاح العطب، حيث تأتي المياه مختلطة بالأتربة وبمواد رملية. ويستمر تلك الحالة لمدة طويلة قبل أن يعود الماء إلى وضعه الطبيعي. مما يخلق مشاكل كثيرة للمرتفقين الذين يضطرون للتوقف عن استعمال ذلك الماء خوفا من التلوث .. فيضطرون للبحث عن بديل إلى حين التأكد من سلامة المياه المستعملة ..والخطير في هذه المسألة هو عدم انتباه الشخص عند استعماله للماء في الشرب أو غيره بسبب عدم معرفته المسبقة بحالة تغير الماء .. فتكون لذلك مضاعفات صحية ناتجة عن استعمال ماء لا يستوفي شروط السلامة والجودة ..
ويعود السبب الرئيسي لطريقة اشتغال فرق التدخل نتيجة الضغط الحاصل عن تعدد الأعطاب من جهة وقلة الموارد البشرية التابعة لهذه المصلحة من جهة أخرى . مما يجعل المستخدمين يشتغلون في ظروف غير ملائمة . كما يضطرون للعمل باستعجال وبشكل مضاعف من أجل الانتقال إلى نقط أخرى. وهو ما يجعلهم يستغنون عن عملية ضخ المياه في القنوات التي لها علاقة بنقط التدخل من أجل غسلها والتأكد من نظافتها وسلامة المياه وذلك قبل الربط بعموم الشبكة . وهو الإجراء الذي لا يتم تنفيذه ..
هذا وقد سجلت الرابطة تدخلا في هذا الصدد من خلال ربط الاتصال بمسؤولي الشركة و بالمصلحة الدائمة للمراقبة ، مع أجل إطلاعهم على عينة من الماء الذي توصلت به الساكنة في عدة نقط خلال الفترة الليلية التي أعقبت عملية إصلاح العطب .. كما طالبت بإخضاع الأشغال مستقبلا للمراقبة والكف عن التعامل باستهتار مع هذا الموضوع . لأنه لا يعقل أن تتكرر هذه الحالات حتى تتحول إلى ظاهرة ثابتة في علاقة شركة أمانديس بالساكنة ..

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
07-02-2019

Related posts

Leave a Comment