خطر الأعمدة الكهربائية الـمتساقطة بدواوير جماعة دار الشاوي بطنجة .

علاقة بالموضوع أعلاه، رفع مكتب الرابطة بجماعة دار الشاوي بطنجة نداء مؤثرا إلى الجهات المسؤولة يوم 23 أبريل 2018، يعرض من خلاله ” معاناة ساكنة دواوير جماعة دار الشاوي، تجاه مخاطر الأعمدة الكهربائية الخشبية والحديدية والأسلاك الكهربائية المتساقطة على الأرض وفوق الطرقات لعدة سنوات، والتي تقابل بإهمال مستمر من طرف المكتب الوطني للكهرباء على وجه الخصوص. رغم إخبار الساكنة للجهات المعنية غير ما مرة بواقع الحال، الذي ينذر بعواقب وخيمة قد تسقط لا قدر الله ضحايا خاصة في صفوف الأطفال”.
وأمام هذا الوضع الكارثي يشير النداء إلى ” تدخل بعض المواطنين بين الفينة والأخرى بـتدعيم بعض الأعمدة المتآكلة، ورفع بعض الأسلاك عن الممرات والطرقات داخل الدواوير، رغم عدم التوفر على آلات تعين على رفع هذه الأعمدة، معرضين حياتهم إلى الهلاك إذا حدث مكروه، لكن بدون جدوى نظرا إلى درجة الرياح المرتفعة ونسبة التساقطات المطرية التي تشهدها المنطقة، وخاصة في هذه السنة، حيث عرفت وقوع عدة انجرافات للتربة زادت من استفحال المشكل، بحيث لم تعد تنفع الحلول الترقيعية.
ويعبر الفرع عن أمله في أن “تحظى رسالته بالعناية الكافية من خلال العمل على دراسة النقط الواردة فيها، والعمل على إيجاد حلول أنية لها. مذكرا بالأخطار التي تتهدد الساكنة جراء هذه العضلة، حيث تحولت النعمة إلى نقمة، بعد أن أصبح المشكل الرئيسي الذي يؤرق بال الساكنة صغارا وكبارا ، هو الخوف من التعرض لصعق كهربائي مميت.”
المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين

Related posts

Leave a Comment