شريط مصور يختزل معاناة قاطني الدور الآيلة للسقوط بطنجة

شريط فيديو جدير بالمتابعة تم إعداده من طرف موقع “شمالي” بطنجة على خلفية حادث انهيار أحد المباني الآيلة للسقوط وسط المدينة القديمة في تزامن مع الأشغال الجارية من أجل ترميم عدد من المباني التي تعاني من الهشاشة. ويبرز الشريط معاناة أسر فقيرة تقطن بأحد الدور في حي دار البارود وحالة الرعب والقلق التي تمر بها منذ خمس سنوات، حيث تقيم في سكن مكترى مهدد بالسقوط نتيجة عدم تحمل صاحب الملك مسؤولية الإصلاحات ، ثم الموقف السلبي لسلطات الولاية التي لا تأخذ شكاوي السكان على محمل الجد ، مما يدل على أن المسؤولين بعيدون كليا عن نبض الشارع ، حيث يظلون في واد والمواطن في واد آخر. ولا يتدخلون إلا بعد فوات الأوان حينما تنفجر الكوارث وتعم البلوى ..
إن الشهادة المدلى بها في الشريط الذي يقطر ألما ليست إلا حالة من الحالات الموجودة داخل محيط المدينة القديمة، حيث توجد العشرات من الدور التي يمر أهلها بنفس الظروف، ويكابدون المحن كل يوم في غياب أي تدخل فعال للجهات المسؤولة التي ظلت تترقب من بعيد ما يمكن أن تحمله الأيام من مآسي وآلام في غياب الحل الجذري لهذا المشكل المزمن الذي يهدد حياة الساكنة وأمنهم واستقرارهم، وكذلك استمرار النسيج العمراني التاريخي لطنجة القديمة التي يراهن عليها المسؤولون من أجل تحقيق التنمية المرتبطة بالنشاط السياحي ..فعن أية سياحة يمكن الحديث حينما تندثر معالم المدينة التاريخية وتنهار أركانها ومبانيها بالكامل بسبب هذا الإهمال المتوارث وكل المؤثرات السلبية التي ساهمت في تدهورها حالتها بشكل ممنهج نتيجة التسيب الذي يغذي البناء العشوائي ويعصف بكل المقومات التي ميزت هذه المنطقة عبر التاريخ .؟
المكتب لمركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
05-11-2019

شريط فيديو نقلا عن موقع شمالي

سيدة تحذر من انهيار منزلها ب”دار البارود” بطنجة.. وتناشد المسؤولين لإيجاد حل عاجل
شمالي 5 نوفمبر، 2019

Related posts

Leave a Comment