لقاء مسؤولي الرابطة مع المدير الجهوي لوزارة الصحة بطنجة

عقد المكتب المركزي للرابطة ممثلا صباح يوم الإثنين 04-02-2019 لقاء مع السيد إكرام عفيفي المدير الجهوي لوزارة الصحة، تم خلاله التطرق إلى عدة نقط تهم تدبير الشأن الصحي على صعيد ولاية طنجة ..وكانت البداية هي الوقوف على موقف وزارة الصحية من الجدل الذي عرفته الساحة الوطنية حول انتشار أنفلونزا الخنازير وفتكه بعدد من الأرواح طبقا للبلاغات الرسمية الصادرة عن الوزارة، حيث أخبر المدير أن الوزارة قد اتخذت قرار الخروج من الصمت لوضع حد لكل الإشاعات والتأويلات الخاطئة. وذلك من خلال اللجوء إلى الإعلان اليومي عن التطورات المتعلقة بالمستجدات فيما يخص الإصابات المتعلقة بهذا المرض .. وذلك من أجل أن تكون هي المحاور الأساسي في هذا الصدد لوضع حد للتصريحات المتضاربة .. وقد أكد من جهته على توفر الأدوية والعلاجات التي تقدم للمصابين، والتزام الوزارة بالتدخل من أجل مواجهة كل الحالات المحتملة مع اتخاذ التدابير اللازمة للحد من انتشار المرض . مع التأكيد على عدم اقتناعها بوجوب تلقيح عموم المواطنين ضد هذا المرض بسبب محدودية الإصابات المسجلة والتي لا تختلف عن قرينتها في السنوات الماضية . كما أن الوضعية الحالية لا تدعو إلى القلق .. ولم يخف حالة الرعب التي أصيب بها المواطنون بسبب التأثير السلبي للأخبار غير الإيجابية التي عملت بعض وسائل التواصل الاجتماعي على تضخيمها، حيث لامست المديرية ذلك من خلال عدد الاتصالات التي تلقتها ،حيث بلغت حوالي 60 مكالمة في أحد الأيام ..
ثم تم تناول مجموعة من النقط بهدف الحصول على أجوبة بشأنها ، موزعة على الشكل التالي :
مستشفى محمد الخامس بطنجة :
*الإخبار بقرب افتتاح قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس الذي أصبح جاهزا . وذلك في نهاية الأسبوعين القادمين . مما سيسمح بتخفيف الضغط عن المستشفى وتحسين الخدمات ووضع حد للازدحام ..
* مشكل الخصاص في الموارد البشرية، وخصوصا في الجانب المتعلق بأطر التمريض، حيث أكد على استمرار الخصاص في غياب إمكانيات الزيادة في عدد الأطر لأن الأمر يتعلق بقرار مركزي..
* الإصلاحات الجارية على صعيد مستشفى محمد الخامس. فردا على تحفظ الرابطة على نوعية الإصلاحات الجارية والمتعلقة بتغليف البناية بصفائح البلاستيك من الخارج، في الوقت الذي تعاني البناية من الهشاشة . أكد السيد المدير أن المشروع يخضع للدراسة والمتابعة، وأنه يتوفر على الضمانات التي ستسهم في تقوية البناية من كل الجوانب. كما أنه سيمكن من إدخال تعديلات على مستوى الداخل من خلال تغيير شبكة الماء والكهرباء والتطهير. وكذلك على مستوى قاعات الجراحة وكل الأجنحة .. كما أخبر بتعميم المشروع على باقي المستشفيات من بينها مستشفى أصيلة ، والقرطبي .
* الاكتظاظ الحاد في الأماكن المخصصة لسحب الشواهد الطبية، ( فقد توقع بخصوص هذه النقطة انتهاء هذا المشكل بعد افتتاح قسم المستعجلات .)
* تعطل مصعد مستشفى محمد الخامس، (أشار إلى قرب اقتناء الوزارة لمصعدين جديدين. وأكد على ضعف الصيانة بسبب تهاون المقاولة المكلفة بالإصلاح. هذا ويشكو المصعدين من العطب المستمر منذ عدة شهور، في الوقت الذي أصيب الثاني بالعطب في هذا اليوم ..)
* مختبر التحليلات الطبية بمستشفى محمد الخامس، (حيث ذكر أنه مجهز بكل أنواع الآليات الضرورية التي تسمح بإجراء مختلف أنواع التحاليل الطبية التي تتطابق مع معايير المستشفى الجهوي، ويظل المشكل هو النقص في الأطر المختصة .)
* تجمع سيارات الإسعاف التابعة للقطاع الخاص داخل المستشفى، وما يترتب عنه مشاكل لا حصر لها تسهم في خلق الاضطراب والفوضى . كما تؤثر على علاقة المرتفقين بالمستشفى. (وحول هذه النقطة تم الإخباربوجود مشروع قانون تعده الوزارة لإعادة النظرفي القانون المنظم لهذا القطاع الذي يجب أن يكون خاضعا للإشراف المباشر لإدارة المؤسسات الصحية فيما يخص تنظيم عملية النقل، وضبط المواصفات والمعايير اللازمة لتقديم بالخدمة ).

مستشفى محمد السادس بطنجة :
* قطب المرأة والطفل بمستشفى محمد السادس، ( سيتم إحداث هذا القطب بناء على القرار القاضي بترحيل قسم الولادة من مستشفى محمد الخامس إلى مستشفى محمد السادس . وقد ذكر أن المشروع لا زال في طور الدراسة . وأخبر أنه سيتم الإعلان عن طلب العروض من أجل انطلاق عملية البناء ..)
* المستشفى الجامعي، وهو الذي تكفلت وزارة التجهيز ببنائه. حيث أكد أنه لن يكون جاهزا بالكامل إلا في نهاية دجنبر 2019 .
* مستشفى الأمراض السرطانية الذي عرف تحسنا نسبيا في الخدمات . لكنه لا زال يعاني من النقص في الأطر الطبية .
* مستشفى أصيلة ، الذي شهد إنجاز بعض التدخلات المتعلقة بالإصلاحات وتوفير التجهيزات. كما أنه سيخضع بدوره إلى عملية التغليف الخارجي بهدف حماية بنيته .. لكنه لا زال يفتقر إلى العدد الكافي من الأطر الطبية والممرضين .
*المستشفى الإقليمي بقصر المجاز . وهو المشروع الذي تأخر إنجازه لعدة سنوات بسبب الخلاف مع المقاولات .. ويحتمل أن يكتمل المشروع في سنة 2021 .
* المركز الاستشفائي ببني مكادة الذي أنجز من طرف مؤسسة محمد السادس للتضامن.. ثم تكفلت وزارة الصحة بتجهيزه . وقد أصبح جاهزا ولا يحتاج إلا الإعلان عن دخوله في طور الخدمة ..
*مستشفى بوعراقية لمعالجة مرض السل، حيث يقول إنه قد شهد بعض التحسن على مستوى تقديم الخدمات ، وتقوية البنية التحتية، كما أنه سيتعزز بالمستشفى الجديد لداء السل ببني مكادة المجهز بأحدث الآليات. والذي تأخر موعد افتتاحه بسب عدم توفر المصعد.
* مستشفى الدوق دي طوفار وما يعانيه من النقص الحاد في عدد الممرضين ، حيث لا يتوفر إلا ممرض واحد داخل المستشفى خلال الفترة الليلية ..
* المستشفى الجديد للأمراض العقلية بقرية شراقة بطنجة ، الذي تم إنجاز مشروعه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. ورغم انتهاء الأشغال وتوفير التجهيزات ، فقد تأخر دخوله حيز الخدمة بسبب عدم توفر الربط بشبكة الصرف الصحي الذي يتطلب حوالي 2 مليون رهم .
*مشكل الغياب المستمر لطبيب مستوصف جماعة أحد بني رزين بشفاشاون .. تم الإخبار بإحالة المشتكى به على المجلس التأديبي بناء على الشكايات التي توصلت بها الإدارة .

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
07-02-2019

Related posts

Leave a Comment