مدينة أصيلة :المؤثرات السلبية بشاطئ أصيلة خلال الموسم الصيفي(1/3)

في إطار تواصلنا مع فعاليات مدينة أصيلة، أجري لقاء جمع بين أعضاء رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين، وأعضاء جمعية حماية المستهلك بأصيلة، تم خلاله تقديم جرد عن أهم القضايا التي تهم تدبير الشأن الحلي بالمدينة. وقد كشف النقاش عن تطابق في وجهة نظر الجمعيتين وطريقة مقاربتهما لعدد من الملفات المطروحة ، حيث تم التطرق إلى مجموعة من النقط ذات الأولوية. والتي تتطلب تفهما وتدخلا من الجهات المسؤولة من أجل إيجاد حل لها بهدف تجويد الخدمات الاجتماعية والرفع من مستوى النماء بهذه المدينة التي كثرت انتظاراتها ..
وضعية الشاطئ البلدي خلال الموسم الصيفي لسنة 2018 :
لقد تعرض شاطئ أصيلة خلال هذا الموسم لغزو جديد على يد أصحاب المظلات الذين مارسوا نفوذهم في احتلال رمال الشاطئ . وفرض استغلال المصطافين عن طريق تخييرهم بين القبول بالمضايقات أو أداء ثمن الجلوس تحت المظلة التي يتم كراؤها بثمن يتراوح بين 50 و70 درهما .
. كما يشكو الشاطئ من التلوث الذي يضرب جوانبه. وهو يرتبط بوجود مصبات عشوائية. مثل مصب الواد الحلو الذي يمر وسط منطقة سياحية. وهو يرتبط بتلوث ناتج عن إفرازات الصرف الصحي القادمة من الأحياء العشوائية بشرق المدينة. وينتظر أن تعطى الانطلاقة لإنجاز مشروع خاص بمد شبكة الصرف الصحي في هذه الجهة خلال هذه السنة لوضع حد لهذا المشكل. هذا بالإضافة إلى وجود مصب آخر يرتبط بقناة لصرف المياه الشتوية نتيجة تأثر هذه الأخيرة بإفرازات الواد الحار القادمة من الأحياء غير المهيكلة بأطراف المدينة. ويتم ذلك عند نقطة حفرة الزيت. كما يوجد تسرب آخر ينبع من وسط المدينة قرب قصرالريسوني. هذا فضلا عن التلوث الناتج عن أنشطة الميناء. وكذلك بسبب وجود وحدة صناعية تلقي بإفرازاتها في الواد الحلو ..
هذا ويشكو شاطئ للا رحمة من مشكل طرح الأتربة والردم والنفايات بسبب غياب المراقبة. ثم تأخر إنجاز الطريق الساحلي الممتد من للا رحمة إلى شاطئ مولاي عبد الرحيم. والذي كان من المقرر الشروع في إنجاز أشغاله سنة 2015 . وهو يندرج ضمن مشروع المغرب الأزرق المرتبط بتهيئة ثلاثة مناطق سياحية وغابوية. وذلك في الوقت الذي أنجز الشطر الممتد من العرائش إلى شاطئ مولاي عبد الرحيم .. ويسجل أيضا عدم تدخل الجماعة لإعادة تأهيل هذا الشاطئ الذي يحتاج إلى تدخل لخلق الولوجيات وإزالة والنفايات، وتوفير المداخل، وتعبيد الطريق، وإعداد الرصيف، وتوفير المرافق الصحية ..

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين

15 أكتوبر 2018

Related posts

Leave a Comment