من يرحم هذه الشجرة اليتيمة وسط شارع محمد الخامس بطنجة

تبدو من خلال الصورة حالة هذه شجرة العليلة التي ظلت ناقصة النمو مقارنة مع باقي الأشجار التي تم غرسها على جانبي شارع محمد الخامس بطنجة، لأن المقاولة المتعهدة للمشروع لم تقم بدورها في تقويم غرسها منذ البداية، مما جعلها تتأثر بالاعوجاج وتخرج عن نسق اصطفاف باقي الشجار، فظلت صغيرة الحجم متمايلة مشرفة على السقوط فوق الرصيف، كما أنها تشكل عرقلة وخطرا على سلامة مستعملي الرصيف المقابل لعمارة سوق أسيما ..
فهل سيتدخل المسؤولون لمعالجة هذا العطب وإنقاذ الموقف، من خلال إعادة إنبات هذه الشجرة بشكل سليم. وللتذكير فإن هذا النوع من الشجر قد تم غرسه جاهزا مكتمل الهيكل، حيث لم يكن مجرد شتائل صغيرة، مما أدى إلى تعثر نمو عدد من الأشجار التي لم تتأقلم مع المحيط ، مما فرض القيام بإعادة غرس العديد من الوحدات التي أصيبت بالاجتفاف ، ثم تحولت إلى مجرد أخشاب ميتة، وهو ما يدل على الكفاءة المهنية وحسن ترشيد المشاريع العشوائية.
المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
04-12-2019

Related posts

Leave a Comment