نموذج التجهيزات الخاصة بقطاع النظافة بطنجة

وسط فضاء عمومي يضم سوقا للقرب وملاعب رياضة وحديقة عمومية بحي مسنانة بطنجة، تقبع هذه الحاوية الحديدية التي تمثل وجه شركة ” سيطا نظافة” في هذه المنطقة. وهي صورة تكاد تتكرر على أوسع نطاق في عدد من النقط الاستراتيجية داخل المدينة من بينها الشاطئ البلدي، حيث تتواجد حاوية من هذا النوع ملقاة في الواجهة عند مدخل الشاطئ، في الوقت الذي كساها الصدأ والوسخ من كل جانب. أما النفايات المتراكمة حولها والروائح المنبعثة منها فحدث ولا حرج. والمؤسف أن هذا المشهد قد غدا من الثوابت الملازمة لتجربة شركات تدبير قطاع النظافة بطنجة. وذلك رغم الوعود المقدمة بتحسين الخدمات، وتخليص المدينة من هذا النوع من الآليات المهترئة التي لا يتم تعهدها بالصباغة والتنظيف المستمر. وللتذكير فإن هذه الشركة قد طرحت مؤخرا صيغة اعتماد الحاويات تحت أرضية وهي تجربة لا زالت محدودة الأثر، كما تحتاج إلى تقييم للتأكد من فعاليتها ..
فهل ستعمل الشركة على تخليص المدينة من هذه المهزلة ؟
المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين
27-05-2019

Related posts

Leave a Comment