وفاة السيد الحاج الزهر محمد

إنتقل إلى جوار ربه يوم الإثنين (28 رجب 1441 الموافق ل 23 مارس 2020)ناظر أحباس الزاوية التيجانية بطنجة السيد الحاج الزهر محمد، ، كان الفقيد رحمة الله عليه مثالا للإستقامة والإحترام، والحب و العطاء للجميع، و أبا للحي الذي يقطنه قبل أن يكون أبا لأبنائه.
وقد خلفت وفاته أثرا عميقا في نفوس أهله وأحبائه لماعرف عنه من اصلاح بين المتخاصمين ومساعدة للمحتاجين، ومن سعي لأعمال الخير في السر والعلن، ومن كرم وجود و حسن ضيافة، ومحبة للعلم وأهله ومن إقامة لليالي الذكر الصوفية ،اذ كان بمثابة الاب الروحي لفقراء الزوايا التجانية في ربوع المملكة، حيث كان دائم التنقل بين المدن لحضور مجالس العلم والقيام بحلقات الذكر، اللهم اجعلها في ميزان حسناته واجعله من المتقبلين عندك برحمتك يا أرحم الراحمين.
ولا يسعنا بهذه المناسبة الأليمة إلا أن نتوجه لكافة أفراد عائلته بأحر التعازي وأصدق المواساة، داعين لهم جميعا بالصبر والسلوان، وللفقيد بالرحمة والمغفرة وحسن الجزاء. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته .
وإنا لله وإنا إليه راجعون

Related posts

Leave a Comment