وفاة السيد حمان الزلال أحد كبار المعمرين بجماعة بني حرشان / تطوان

عن عمر يتجاوز المائة عام ، انتقل إلى جوار ربه يوم الثلاثاء 25 شتنبر 2018 السيد حمان الزلال الذي ازداد في مطلع القرن العشرين بمدشر الخنادق بقليلة بني مصور إقليم تطوان. وهو بن عبد السلام الزلال أحد إخوة العياشي الزلال قائد مولاي أحمد الريسوني على قبيلة بني مصور ..
وقد شيعت جنازته بحضور جمع غفير من أصدقائه وأفراد عائلته، فتمت مواراة جثمانه الطاهر عصر نفس اليوم بمقبرة سيدي الفرجاني بمنطقة بنديبان بطنجة. مات رحمه الله ولم يخف عقبا، لكنه ترك سجلا حافلا بالعطاء، حيث عرف بكرمه وحبه لفعل الخير، وبالتواضع، وحسن المعاملة. مما أكسبه المحبة والاحترام لدى الجميع .
اكتسب خبرة كبيرة في مجال التجارة، وعاش تجربة الصدام المسلح الذي وقع بين قوات كل من العياشي الزلال ومحمد عبد الكريم الخطابي الذي جرت أحداثه في مداشر بني مصور، حيث يعد الفقيد ذاكرة حية بخصوص كثير من الأحداث التي عرفتها المنطقة خلال فترة الحماية .. وقد تميز قيد حياته بموهبته الفنية، حيث كان يتقن العزف على آلة الكنبري، وأداء القطع الفنية الخاصة بالطرب الجبلي وفن العيطة. كما كانت له موهبة عميقة في نظم القصائد الزجلية ..

وبهذه المناسبة الأليمة، نتوجه بأحر التعازي إلى إبن أخته سي محمد رشيد الغماط وكل أبناء عائلة الغماط ، ثم إلى باقي أفراد عائلة الزلال وعلى رأسهم محمد سعيد الزلال رئيس جماعة دار الشاوي، وكذلك أصهارهم من عائلة بوغابة، والبقالي، داعين الله لهم بالصبر والسلوان وللفقيد بالرحمة والمغفرة وحسن المقام في الجنة إن شاء الله . وإنا لله وإنا إليه راجعون …

المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين

Related posts

Leave a Comment