بداية تخلي شركة اتصالات المغرب عن زبنائها بطنجة

ما فتئت شركة اتصالات المغرب تبحث عن العلل للتملص من المسؤولية تجاه المتعاقدين ، فبعد تجريبها لعدد من الصيغ التي تصب في خانة التخلي عنهم والزج بهم في متاهات لا حدود لها .. جاء دور الإعلان عن القطيعة، وذلك بعد اتخاذ بعض الوكالات التابعة للشركة قرار عدم استخلاص الفواتير. وإلزام الزبناء باللجوء إلى خدمات محلات جوار ، حيث لم يعد للوكالات إلا أداء خدمة واحدة تتعلق بالاشتراكات .. أما ما دون ذلك من الخدمات فقد أصبح في خبر كان .. والسبب هو الرغبة في التقليص من عدد المستخدمين ، حيث…

اقرا المزيد

تساؤل عن طبعة التغييرات التي أدخلتها إدارة بنك المغرب على مقرها بطنجة

بالرغم من الطابع المعماري المتميز لمبنى مقر بنك المغرب الموجود بشارع محمد الخامس بطنجة، والذي يعد من المباني التراثية الناذرة التي بنيت في عهد الحماية.. فإن ذلك لم يشفع له أمام المسؤولين ليحظى بالحماية من أجل الحفاظ على معالمه الأصلية دون أن يطاله أي تغيير أو تشويه.. لكن العكس هو الصحيح . فتحت يافطة الإصلاحات التي يخضع لها منذ السنة الماضية. فقد تعرض جزء من واجهته الخلفية للهدم من أجل إدخال تعديلات على تصميم البناء. كما تم تشييد مبنى إضافي داخل فضائه الخلفي الذي كان مخصصا للحديقة.. وهو ما يخالف…

اقرا المزيد

تسقيف أسعار المحروقات وتحديد هامش الربح مطلب ملح لا رجعة فيه

لقد تراجع سعر البترول في السوق الدولية خلال شهر واحد من 80 إلى 50 دولارا في الوقت الذي لم تتراجع تسعيرة بيع المحروقات في السوق الوطنية إلا بدرهم واحد من أصل السعر الذي قارب بشكل غير مسبوق سقف 11 درهما للتر. ومع ذلك وقفت الحكومة موقف المتردد من اتخاذ التدابير الكفيلة بتخفيض السعر تماشيا مع المتغيرات في السوق الدولية، وتقييد هامش الربح أمام شركات المحروقات. وقد كشف الموقف الحكومي عن الضعف وعدم القدرة على مواجهة الضغوط التي تمارس عليها من طرف اللوبيات المتحكمة في السوق.. خاصة لما لجأت على استجداء…

اقرا المزيد