من عوائق تطور القطاع السياحي بطنجة

يشكو القطاع السياحي بطنجة من أعطاب مزمنة وصلت به إلى حافة الهاوية رغم الضجيج المثار حول عدد السائحين الذين يزورون المدينة. فالحقيقة هي أن الذي يدخل إلى طنجة لا يفكر في العودة إليها مرة أخرى بسبب الصدمة التي يتعرض لها جراء تكاثر مظاهر البؤس والفوضى العارمة التي تعم كل الميادين. ولعل أخطر ما يهدد هذا القطاع هو الغياب الأمني الذي يعاني السائح بسببه من عدد من المضايقات، وما أكثرها وفي مقدمتها مطاردات الباعة المتجولين، والمشردين، والشمكارة، والمجانين، واللصوص والنشالين والمتسولين … هذا فضلا عن الصعقات الناتجة عن انعدام النظافة، وغياب…

اقرا المزيد