مقارنة بين شواطئ طنجة وشاطئ كبش “العيد”‎

محمد البيطار* إن الجزء الظاهر من هذه الصورة الملتقطة بمرتفعات مديونة عن شواطئ المنطقة، يكشف أن شاطئ الجبيلة وحده يضاعف مساحة سوق الماشية الذي لا يتجاوز بضعة هكتارات، ومع ذلك فتح السوق مؤخرا في وجه عموم سكان طنجة ووضعت حوله السدود لتجميع الناس أكثر فأكثر إلى جانب قطعان الغنم والماعز.. فإذا احتسبنا المساحة الكلية لشواطئ طنجة، والتي تمتد غربا من الجبيلة يسارا حتى حدود مدينة أصيلا، وشمالا الى شاطئ أشقار وبا قاسم وشاطئ الصول وشاطئ رمل قالة وشاطئ المدينة وشرقا باقي الشواطئ الصغيرة وصولا إلى شاطئ الأميرالات أو (بلايا بلانكا).…

اقرا المزيد