نهاية أسطورة أشجار النخيل بطنجة

تمر أشجار النخيل في طنجة بحالة مزرية بسبب ما أصابها من أمراض وأعطاب لم تنفع معها كل التدخلات الترقيعية، مما عجل بموتها وتساقط الكثير منها تحت تأثير قوة الرياح، والمؤسف أن هذه التجربة تتكرر بهذا الشكل منذ سنة 2005، فباختيار أحادي من الوالي محمد حصاد، تم إقحام عنصر النخيل ضمن برامج تأهيل المدينة التي استهلكت الملايير. وقد جلب معه هذه النسخة من مراكش لأنه كان يحلم بتحويل طنجة إلى مراكش أخرى، حيث أنه استهل مخططه بانتزاع الأشجار واستبدلاها بالنخيل الذي أصبح يملأ فضاءات المدينة ..وقبل أن يكتمل مشروع توطين النخيل…

اقرا المزيد