ماذا تغير في قطاع النظافة بطنجة بعد ثلاثة عقود من “الخوصصة” المقنعة؟

شركة واحدة تحت غطاء أسماء متعددة: قد يقال إن الأمر بالنسبة لتدبير قطاع النظافة بطنجة يتعلق بصيغة التدبير المفوض وليس بالخوصصة، لكنه نظرا لغياب شروط ومعايير التدبير المفوض، يمكن الجزم أن السائد في هذه التجربة منذ انطلاقها هو “الخوصصة” المقنعة، لأن هذه الشركات تظل محصنة أمام سلطة القانون، كما تتوفر على الضوء الأخضر لكي تفعل ما تريد وأن تقود هذا القطاع على هواها وحسب مقاسها ومصلحتها بالدرجة الأولى، حتى ولو أشرف على حافة الهاوية.. والمؤسف أن هذه التجربة ظلت منذ البداية تمر بخط تنازلي، أي من سيئ إلى أسوأ. فعند…

اقرا المزيد

محنة المغاربة العالقين بميناء “سيت” الفرنسي فأين وزارة المغاربة المقيمين بالخارج؟

فضيحة أخرى تنفجر في وجه المسؤولين بالمغرب عقب الإعلان عن استئناف عملية مرحبا في نسخة جديدة بعد صدور الأمر الملكي القاضي باستقبال المهاجرين المغاربة في أحسن الظروف.. لكن الرياح تجري بما لا تشتهيه السفن، ففي الوقت الذي تدفق أفراد الجالية المغربية بحماس وفقا لخطة الحكومة نحو ميناء “سيت” الفرنسي من أجل الالتحاق بأرض الوطن، وجدوا أنفسهم وسط مصيدة للنصب والاحتيال على يد شركات مفلسة أو وهمية تم التعاقد معها من طرف إدارة الميناء المتوسطي التي أخطأت الموعد مع هذه المناسبة، مما فرض على آلاف الضحايا من المسافرين أن يظلوا عالقين…

اقرا المزيد