طنجة الكبرى ومعضلة التوسع العشوائي نحو المجهول

ماذا لو عاد الفنان الحسين السلاوي الذي تغنى بعلياء طنجة وسواريها، وأطل حاليا على مشهد عروس الشمال ومركز الجهة، فبماذا سيصفها هذه المرة؟، ما من شك أن كل قدرات الخيال الفني ستضيع أمام هول ما سيطلع عليه من كوارث عمرانية لا حدود لها ..مدينة متوحشة تنمو خارج نطاق العقل والمنطق، كما تخالف قوانين الطبيعة والفطرة والذوق السليم، وتنقض نفسها بنفسها، حيث تم القضاء على كل مقوماتها التي تعرضت للمسخ والاجتثاث خدمة لأجندات خاصة كشفت عن فشلها، كما أخطأت الموعد مع التاريخ، والدليل هو الفشل الذي مني به عدد من المشاريع…

اقرا المزيد

مسارات سياحية: موقع مغارة هرقل يصد الزائرين بسبب عدم توفر موقف عمومي للسيارات

يعد موقع مغارة هرقل أحد أبرز معالم طنجة الحديثة، حيث لا يستغني زوارها عن ارتياد تلك المعلمة التي وياللأسف لم يتبق منها إلا الشبح، أما المغارة الحقيقية في صورتها الطبيعية الأصلية فقد انمحت معالمها بسبب التفويتات والتشوهات الناتجة عن فتح المجال للبناء في محيطها على حساب عدد من المغارات الطبيعية التي كانت ملحقة بها، وهو الأمر الذي أدى إلى تصدع جوانبها وفقدانها لمميزاتها الطبيعية، مما دعا إلى القيام بعد فوات الأوان بتدخل من أجل إعادة ترميمها وإنقاذها من الانهيار، وهو المشروع الذي لم يسلم من العيوب التي أثرت على النتائج…

اقرا المزيد

تهرب سلطات طنجة من حماية واد بوبانة من الطمر والترامي

لم نكن نتصور أن تتعامل سلطات طنجة، وكذلك مجلسها الجماعي بسلبية تامة مع النداء الذي وجه إليها أكثر من مرة بخصوص التهديدات التي تطال مجرى واد بوبانة بالملحقة الخامسة، جراء ما يتعرض له من الطمر المستمر عن طريق إلقاء الأتربة التي يتم جلبها من مناطق أخرى بواسطة الشاحنات لهدف واحد هو التمهيد لتسويته مع الأرض وتملكه من طرف الخواص الذين بادر البعض منهم إلى البناء فوق مجراه. وقد تمت الإشارة مؤخرا إلى الدور الخطير الذي يقوم به المقاول (ب)، حيث أغرق المنطقة بالأتربة والردم الذي يتم طرحها وسط الأراضي العارية…

اقرا المزيد

إخفاق شركة أمانديس في الحد من انبعاث روائح المياه العادمة التي تشوه صورة طنجة

رغم الجهود المبذولة من طرف شركة أمانديس خلال الموسم الصيفي لهذه السنة من أجل كبح جماح الروائح الكريهة على صعيد شاطئ رمل قالة وواد الملالح والواد الجديد بالشاطئ البلدي من خلال تنقية مجاريها ورش المبيدات والمواد المعطرة، مما قلل من نسبة التلوث بشكل مؤقت في هذه المواقع، كما انعكس إيجابيا على فضاء الشاطئ، حيث غابت الروائح التي تقض مضجع رواده.. لكن هذا الإنجاز ظل ناقصا على صعيد عدد من النقط وسط المدينة، وفي محيط محطة المعالجة بسيدي بوقنادل، والطريق الدائري الرابط بين الميناء ورمل قالة، الذي تفوح الروائح على جنباته…

اقرا المزيد

إستمرار عملية التخلص من الأتربة وسط أراضي القرية الرياضية بطنجة

ما فتئت الأراضي العارية التي تندرج ضمن مشروع القرية الرياضية بمنطقة الزياتن بطنجة تستقبل آلاف الأطنان من الأتربة التي يتم التخلص منها من طرف أصحاب المقاولات، ليتم طرحها في مواقع متفرقة على مقربة من المنشآت الرياضية المنجزة إلى حد الساعة كالملعب الرياضي وبعض القاعات المغطاة ، وهو ما يشكل خطرا على بنيتها، كما يخلق تشوها خطيرا بالمنطقة، فضلا عما يمثله من اعتداء على البيئة ..كل ذلك يتم على مرآى ومسمع من سلطات المنطقة التي لا تبالي بما يجري، علما أن الأمر يرتبط بقضية تمس جوهرمشروع هيكلي أشرف جلالة الملك على…

اقرا المزيد

عودة الاستغلال العشوائي لمقالع الدعيدعات بطنجة

بالنظر لحساسية الموقع الخاص بمقالع استخراج التفنة بمنطقة الدعدعات بطنجة، صدر الأمر في عهد الوالي محمد حصاد بتعطيل العمل في تلك المقالع التي كانت تدار بكيفية عشوائية، والتي أدى العمل فيها إلى استنزاف قوي للقشرة الأرضية التي تشكل الغطاء الطبيعي لخزان شرف العقاب الذي يغذي مدينة طنجة بالماء الشروب، إلا أنه بعد ذلك استأنفت عملية استخراج الأتربة من طرف بعض الجهات في مواقع متفرقة في غفلة من السلطات المسؤولة. وقد ازداد هذا النشاط مؤخرا من أجل تسويق تلك المواد إلى شركة المسؤولة عن إصلاح الطريق الرابطة بين عين زيتون وأحد…

اقرا المزيد

طلب إخضاع مشروع عمارات في طور البناء بشارع إسبانيا بطنجة للمراقبة

إلى السيد المحترم والي جهة طنجة تطوان الحسيمة : فيشرفنا إخطاركم بوجود حالة غير عادية بخصوص المباني التي يتم إنجازها بشارع إسبانيا بطنجة، قبالة شارع ابن المرحل بحي بلاص موزار، وذلك على مستوى المقطع الممتد من نهاية شارع إدريس الأول إلى ساحة السويد، والذي يحد جنوبا بشارع الشيخ ميارة، حيث يبدو من خلال المظهر الخارجي للعمارات التي ما زالت في طور البناء، وكذلك السياج المحيط بورشات العمل وجود شيء غير مفهوم. ذلك أنه لم يتبق إلا رصيف ضيق لا يتجاوز عرضه مترا ونصفا، كما أن شرفات البناء والبروزات تغطي مستوى…

اقرا المزيد

رسالة أبي ياسر* : واقع مستشفى محمد الخامس بطنجة

شهد جناح طب الأطفال إصلاحات مهمة استحسنها الزوار وجميع المرتفقين، هذا الجناح الذي تتواجد به مجموعة من الحالات الخطيرة، وخصوصا المواليد الجدد الذين يتم وضعهم داخل الزجاجات الخاصة ب(الخدج )، كما يعرف تواجد مجموعة من الحالات الأخرى التي تعاني من أمراض مختلفة كلها مقلقة وتتطلب توفير ظروف خاصة لعلاجها، إلا أنه مع الأسف الشديد يشهد الممر المؤدي إلى هذا الجناح يوميا تجمع مجموعة من المرضى النزلاء وذويهم القادمين من جناح جراحة العظام الخاص بالرجال المجاور لجناح الأطفال، حيث يشرعون في تناول المخدرات وتعاطي التدخين واستعمال الموسيقى واضعين مجموعة من الكراسي…

اقرا المزيد

هل أصبح مشروع إعادة تشجير غابة الجبل الكبير بطنجة في خبر كان ؟

ما زال سكان طنجة يتذكرون يوم 30 يونيو 2017، وهو تاريخ اندلاع حريق مهول على صعيد غابة كاب سبارتيل ومديونة استمر مدة ثلاثة أيام، أتى خلالها على حوالي 230 هكتارا، مما شكل خسارة كبيرة للملك الغابوي بطنجة، لأن هذه الغابة المتميزة تعد من المواقع الإيكولوجية الفريدة بالمغرب، وقد أعقبه إعلان الوزارة الوصية على القطاع الغابوي عن مخطط إعادة تأهيل الموقع المتضرر بغلاف مالي قدره 8 ملايين درهم، وقد وضع ضمن أهدافه القيام بعملية تنظيف المساحات الغابوية المتضررة، ثم إعادة التشجير استنادا إلى رؤية تراعي المحافظة على البيئة، ومكافحة التعرية ابتداء…

اقرا المزيد

تقصير الجماعة الحضرية وشركة صوماجيك في حماية حديقة ساحة الأمم بطنجة

لقد أصبحت شركة صوماجيك باركينك تتقاسم المسؤولية مع الجماعة الحضرية بطنجة في حماية بعض المرافق العمومية، وفي مقدمتها حديقة ساحة الأمم التي أعيدت هيكلتها بعد بناء مرائب ركن السيارات، حيث قامت الشركة بتجهيز الأرضية التي تحتل سطح المرآب بالكراسي الإسمنتية وبحوض مائي تتوسطه سلسلة من النافورات، لكن الملاحظ هو أن هذا الفضاء الذي يعد أحسن ما أنجزته الشركة ضمن مشاريعها الخاصة بالمرابد. قد ظل منذ انطلاق المشروع يعاني من الاختلالات الناتجة عن الإهمال وغياب الصيانة والحراسة، وعدم إتمام الأشغال فيما يخص تشغيل النافورات وملء الحوض بالماء وتوفير النظافة وتنقية المحيط…

اقرا المزيد