مدينة شرافات “الافتراضية” بولاية طنجة !!!

مرت اثنتا عشرة سنة على إعطاء الانطلاقة لأشغال إنجاز مدينة شرافات بجماعة جوامعة التابعة لعمالة الفحص أنجرة دون أن يظهر في الأفق ما يدل على جدية هذا المشروع الضخم الذي استهلك عدة شعارات في أفق إنجاز قطب عمراني إيكولوجي شامل يجمع بين عدد من القطاعات المجالية والمرافق المهمة التي ستستقبلها المنطقة.. وهو المشروع الذي تقرر إنجازه ابتداء من سنة 2009 على مساحة قدرها 770 هكتارا من الأراضي التي هي في أغلبها من أراضي الجموع التي تم انتزاعها من السكان وذوي الحقوق مقابل تعويضات رمزية.. فعند الوقوف بعين المكان، سينكشف لأول…

اقرا المزيد

شركة الطرق السيارة تمارس سلطة التحكم في رقاب المرتفقين بواسطة جواز “الباس”

يبدو أن الشركة الوطنية للطرق السيارة بعيدة كل البعد عن الروح الوطنية، فبمناسبة العطلة التي تحل يوم غد؛ خرجت ببلاغ ينطوي على نوع من الضحك على الأذقان، حيث إنها أبت إلا أن تتقدم بالنصح إلى عموم مستعملي الطريق من أجل ضمان السفر الآمن، وذلك بدعوتهم إلى تنظيم تنقلاتهم قبل السفر، والاستعلام عن حالة حركة المرور، ثم الاطلاع في نفس الوقت على الرصيد المتبقى من “الباس” وإعادة تعبئته قبل التنقل.. وهو ما يعني أن الشركة مصرة على افتعال الأزمة وخلق التواتر من خلال فرض حالة الاختناق والازدحام الذي يعاني منه المترفقون…

اقرا المزيد

تحلية مياه البحر لا يجب أن تغطي على أهمية السدود بالمغرب- سدود طنجة نموذجا

لقد بشرتنا جهة طنجة تطوان الحسيمة في عهد المجلس السابق باتخاذها قرارا مهما يقضي بإنشاء محطات لتحلية مياه البحر في بعض مدن الجهة (طنجة – العرائش – المضيق) في أفق تأمين الاحتياجات المالية خلال 25 سنة المقبلة بغلاف مالي تُقدر قيمته بـ 10 ملايير و500 مليون درهم، بواقع 3 ملايير ونصف لكل مشروع .. وهو القرار الذي لا يمكن إلا تثمينه والتنويه بالجهة التي تقف خلفه؛ لأنه يدل على عمق تفكيرها وتصورها للمستقبل، لكننا في المقابل نتأسف على نسيان وضعية السدود الموجودة بالمنطقة؛ والتي تعد المصدر الوحيد لتزويد الساكنة بمياه…

اقرا المزيد

معادلة البرلمان المغربي: نبيلة منيب في كفة وباقي المستشارين في كفة !!!

إن الجهة التي فكرت في منع المستشارة نبيلةمنيب من الدخول إلى قاعة البرلمان لتمارس مهامها الدستورية، كان هدفها الأساسي هو معاقبتها على موقفها الرافض للتلقيح ولقرار فرض الجواز بالقوة على المواطنين، وكذلك عدم إسماع صوتها القوي تحت قبة البرلمان، وللحيلولة دون مساهمتها في النقاش الدائر حول هذه المهزلة التي يراد من خلالها إثارة الفتنة وترهيب المواطنين.. لكن حساباتهم كانت خاطئة ومخيبة للآمال، فبعملهم هذا وضعوا أنفسهم في قفص الاتهام أمام الرأي العام الوطني والدولي، حيث أصبحوا محط اتهام من طرف كل الأوساط التي تؤمن بقدسية حقوق الإنسان… إذ بدت منيب…

اقرا المزيد

رصيف مجهري يهدد حياة المشاة بطنجة

ففي منطقة بوبانة بطنجة قرب مدخل ملعب الغولف، يعرف هذا الشارع حركة قوية للسيارات بعد تحول المنطقة التابعة للجبل الكبير من مجال غابوي إلى أحياء سكنية، كما يستعمل من قبل هواة رياضة المشي والتجول فيما تبقى من الفضاءات الطبيعية. فهؤلاء لا يجدون شيئا اسمه الرصيف الآمن الذي يحمي المارة لأنهم يضطرون للنزول إلى وسط الطريق؛ لأن الرصيف الموجود بالكاد يتسع لشخص واحد، وما عليه إلا أن يراوغ الأشجار وأعمدة الإنارة التي تأخذ نصفه، وإذا تقابل شخصان؛ فسيضطر أحدهما للمخاطرة بحياته واعتراض طريق السيارات. وفي بعض الأماكن يتسع الرصيف لمرور كلب…

اقرا المزيد

الشعب يريد إسقاط الجواز !!!

صوت واحد يصدح بهذا الشعار الذي هيمن على كل التجمعات والمسيرات الاحتجاجية التي شرع في تنظيمها في مختلف الأقاليم منذ الشروع في تنفيذ القرار المشؤوم الخاص بجواز التلقيح الذي يتم فرضه بالقوة بهدف التأثير على إرادة المواطنين وحرمانهم من الحرية والحق في الاختيار بشكل يتلاءم مع طبيعة القوانين والدساتير التي تقر بحقوق الإنسان. فرغم الألم الذي يقطر من عيون المحتجين، ظلت السلطات الحكومية مصرة على إسكاتهم بكل الوسائل وإجبارهم على الانصياع والقبول بأخذ كل التلقيحات الثلاثة المثيرة للجدل من أجل الحصول على جوازها المقدس الذي يسمح لهم بالتنقل والتنفس والتحرر…

اقرا المزيد

الوزارة التي سكتت دهرا ونطقت كفرا !!!

يبدو أن وزارة الفلاحة “الفتية” أبت إلا أن تفاجئ المغاربة بإصدار بلاغ خاص يعكس حماستها وبراعتها في قلب الحقائق المتعلقة بتقلبات سوق الاستهلاك وأسعار المواد المختلفة، وهو البلاغ الذي لا يقنع أحدا لما يتضمنه من مغالطات وتناقضات ترمي إلى تكذيب الرأي العام بخصوص كل ما أثير حول موضوع الغلاء والزيادة في أسعار مواد الاستهلاك والخدمات بسبب غياب السلطات الإدارية والمصالح المختصة بالمراقبة، والتي يعود بعضها لنفس الوزارة، حيث عمد البلاغ بلغته الخشبية إلى إخفاء الحقيقة بهدف دفع المواطنين للاستسلام أمام هول تلك الزيادات المسجلة في كل مواد الاستهلاك خلال هذه…

اقرا المزيد

حلم التنمية المستدامة بطنجة يتوارى خلف حجب سياسة تنمية الصفقات !!!

توصلنا عبرالموقع بإشارة من أحد المهتمين الغيورين على المدينة بلفتة تشير إلى أشكال التدمير والإتلاف الذي تتعرض له التجهيزات العمومية بطنجة، مستدلا بوضعية حديقة المندوبية التي تعاني من تلاشي عدد من المعدات والتجهيزات كالكراسي والأعمدة الكهربائية التي تتعرض للسطو والتخريب والسرقة داخل وسط يفترض فيه أن يكون محروسا مراقبا ومغطى بأجهزة الكاميرات. وقد تساءل صاحب التدوينة في نهاية الأمر عن مدى إمكانية إعادة التوازن بين البناء وثقافة الحفاظ على المكتسبات؟ وجوابا على هذا السؤال الهام لا يسعنا إلا التذكير بالتقارير السوداء التي أصدرتها الرابطة بخصوص هذا الموضوع، والتي جمعت بين…

اقرا المزيد

جريمة اغتصاب غابة وشاطئ الغندوري بطنجة …

في سنة 2004 تم تفويت عقار تابع للأملاك المخزنية بمنطقة الغندوري بطنجة لفائدة مؤسسة عمومية بهدف إنجاز مشروع استثماري له طابع سياحي في موقع استراتيجي كان عبارة عن منطقة غابوية متصلة بالبحر، وقد نص عقد التفويت الذي شمل عشرات الهكتارات، على مراعاة طبيعة المنطقة التي كانت تضم مواقع تاريخية منذ العهد الروماني، إلى جانب آثار تتعلق بالفترة الإسلامية ثم العصر الحديث .. وكذلك عدم التأثير على البيئة فيما يخص الجانب المتعلق بالغابة التي يجب الحفاظ عليها وكذلك الواجهة الساحلية التي لا يجب مسها أو تغطيتها بالبناء.. وقد اتضح منذ البداية…

اقرا المزيد

أهكذا يكافأ الشعب الذي رأى ملكه في القمر؟

لقدر عرف الشعب المغربي بأنه الشعب الذي رأى ملكه محمد الخامس في القمر حينما تم نفيه من طرف السلطات الاستعمارية عام 1953، مما يؤكد تعلقه بالملكية إلى حد النخاع، وحبه للملك- أب المغاربة- الذي أبا إلا أن يضحي بعرشه من أجل كرامة شعبه واستقلال بلده.. وهو ما يعني أن استقلال المغرب لم يأت على طبق من ذهب، فقد كانت هناك تضحيات جسام وآلاما مريرة وأمال عراض علقها المغاربة على عهد الاستقلال والحرية، لكنه بعد ما يقارب سبعين سنة من الاستقلال، يفاجأ المغاربة بانتكاسة خطيرة على مستوى حقوق الإنسان بسبب سوء…

اقرا المزيد