مطلب عاجل لإنقاذ المنتزه الطبيعي لقلعة غيلان بطنجة

إلى السيد المحترم رئيس المجلس الجماعي بطنجة فيؤسفنا أن نحيطكم علما بأنه لا شيء يوحي بوجود نية صادقة لحماية قلعة غيلان ومحيطها الذي يتعرض للتدمير الممنهج والتعاطي بإيجابية مع ملف هذه الموقع الذي يشكل مزارا ومنتزها طبيعيا للساكنة . وبالرغم من الصيحات المتكررة لإنقاذ ذلك الموقع التاريخي والعمل على إدماجه ضمن البرنامج الثقافي والسياحي للمدينة، ظلت اللوبيات الضاغطة تتحكم في صيرورة هذه المعلمة التي أصبحت مصنفة ضمن التراث الثقافي من طرف وزارة الثقافة منذ سنة 2017 .. فبالرغم من صدور قرار الترتيب في الجريدة الرسمية، ظلت كل الوعود المتعلقة بإنقاذه…

اقرا المزيد

رسالة مفتوحة إلى السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة

فبعد تحية الترحيب بتعيينكم واليا على جهة طنجة تطوان الحسيمة ، والدعاء لكم بالتوفيق والمدد من أجل القيام بالمهام الجسيمة الموضوعة على كاهلكم. نتوجه إليكم بادئ ذي بدء بملف يدعو إلى الاستعجال. وهو يرتبط بالشطرالأخيرمن مشروع إنجاز المرائب تحت أرضية من طرف شركة”صوماجيك” في إطار اتفاقية التدبير المفوض. . وذلك بعد انطلاق الأشغال على صعيد حديقة الحي الإداري، وكذلك حديقة المندوبية التي تعد متنفسا طبيعيا للساكنة، ومقبرة تاريخية تجمع بين قبور المسلمين وقبورالمسيحيين منذ عهد المفوضية الألمانية في القرن 19. ذلك الفضاء الذي تم تحويله في عهد الوالي محمد حصاد…

اقرا المزيد

منتزه غابة الفرنساوي بمنطقة بن ديبان- طنجة يستغيث

سبق لمجموعة من الجمعيات العاملة في مجال البيئة المتواجدة بتراب مقاطعة بني مكادة أن دافعت وترافعت عن هذه المنطقة الخضراء التي تعتبر المتنفس الوحيد لمجموعة من الأحياء بمنطقة بن ديبان بعد أن كانت مهددة بغزوها بالإسمنت من طرف جهات مجهولة. ونجحت فعاليات المجتمع المدني في الضغط من أجل أن تبقى غابة الفرنساوي كما هي مفتوحة في وجه الساكنة. وتدخلت مقاطعة بني مكادة عبر برنامج خاص لإعادة تأهيلها وإخراجها من عزلتها .إلا أنه مع الأسف الشديد، يأبى هذا المواطن الصالح إلا أن يساهم بطريقته في الحفاظ على هذا المكسب الذي شارك…

اقرا المزيد

رسالة مفتوحة إلى وزير الثقافة بخصوص ما تتعرض له المباني التاريخية بطنجة من تدمير وإتلاف

في ظل الغياب التام للمصالح التابعة للولاية ، وللمجلس الجماعي وكذلك وزارة الثقافة المعنية بحماية التراث الأثري بطنجة ، يستمر مسلسل الهجوم على معظم المباني التاريخية بمدينة طنجة ، سواء وسط المدينة العتيقة، أو على صعيد المناطق الممثلة للفترة الكولونيالية ، حيث يتم بشكل ممنهج العمل على الدفع بتلك المباني نحو الهاوية بهدف الوصول بها إلى المحطة النهائية. وهي الانهيار التام من أجل تحويل وعائها العقاري إلى مجال مخصص لبناء العمارات الشاهقة العلو لا غير .. وقد تم التمهيد لذلك منذ مدة بتواطؤ مع لوبيات العقار عن طريق تكييف ملامح…

اقرا المزيد

انهيار جانب من مبنى آيل للسقوط بطريق البرتغال بطنجة

شهد مسكن آيل للسقوط بطريق البرتغال بطنجة مساء يوم الأربعاء 2 يناير 2019 وقوع انهيار جزء من جداره الخارجي وانجراف كتل صخرية ، مما دعا السلطات إلى إغلاق الطريق العمومي في وجه حركة السير بالرغم من الدور المحوري لذلك الطريق في التخفيف من اكتظاظ حركة السير . كما أنه يشكل محطة لوقوف سيارات الأجرة .. ومن حسن الحظ أن هذا الحادث الذي كان متوقعا، يتعلق بمبنى خال من السكان الذين تم إفراغهم من قبل السلطات منذ سنتين بعد تزايد الخطر. وبالرغم من الإصلاحات الخاصة بترميم سور المدينة في ذلك المحيط.…

اقرا المزيد

الموروث الذي تم التخلص منه إرضاء لأصحاب الصفقات بطنجة

لقد اقترنت مشاريع إعادة هيكلة الأرصفة بمدينة طنجة بتجريد جنباتها من الحواشي المشكلة من الحجر الصلب الذي تم تعويضه بكتل إسمنتية هشة وسريعة التلف، مما أفقدها تلك الجمالية التي تضفيها تلك الصخور المستطيلة التي عمرت لعدة عقود والتي تم التخلص منها بكيفية مشبوهة ، حيث يجهل مصير الأطنان من هذه الحجارة التي اختفت نهائيا من شوارع طنجة. ولم يتبق منها إلا عينات ترتبط بأرصفة بعض الشوارع المعزولة .. فإذا كانت التركة ملكا للجماعة الحضرية، فكيف تم التخلص منها خدمة لجشع الصفقات التي تحرق الأخضر واليابس ؟ وهل تم توظيفها خدمة…

اقرا المزيد

إعادة تأهيل سور المعكازين بطنجة . ولكن ..

شرع قبل يومين بأمر من والي طنجة في تنفيذ أشغال تتعلق بإعادة تهيئة حديقة سورالمعكازين، وهو المشروع الذي يهدف إلى إعادة الاعتبار لهذا الفضاء الذي انتظر إحيائه بعد موات طويل نتيجة الإهمال الذي حوله إلى نقطة سوداء ووكرلتجمع المنحرفين واللصوص وقطاع الطريق والمدمنين على تناول المخدرات والمشردين .. لكن الشيء غير المفهوم هو القيام باقتلاع عدد من الأشجار المغروسة بالمنطقة لإعادة غرس الفضاء بالعشب الأخضر مع الإبقاء على بعض الشجيرات المتفرقة. علما أن الأشجار التي تم التخلص منها بعنف كانت لا زالت حية ومورقة ومؤهلة للاستمرار لو توفرت لها العناية…

اقرا المزيد

هل للرأي العام الحق في معرفة ما يجري تنفيذه بالشاطئ البلدي بطنجة ؟

لقد مرت عدة أيام على انطلاق أشغال غامضة تتعلق بإنجاز مشروع مجهول الهوية في القسم الغربي من الشاطئ البلدي بطنجة بجوار مرينا باي. أشغال ظاهرها القيام بتنظيف الرمال وتسويتها، وكشف الممرات والأحواض المغروسة بالأشجار. وباطنها نهب الرمال وإفساد الشاطئ بسبب ما يلقى فيه من الأتربة قرب ماء البحر لتحملها الأمواج إلى الداخل لهدف واحد لن يكون إلا محاولة إخفاء آثار التلوث الذي يضرب عمق الشاطئ بسبب ما يستقبله من المصبات العشوائية والترسبات الناتجة عن ذلك . ومما يثير التساؤل حول هذه الأشغال المسندة إلى إحدى المقاولات، هو عدم الإعلان عن…

اقرا المزيد

مقبرة المجاهدين الأندلسيين بتطوان في مهب الريح..

تعد مقبرة المجاهدين الأندلسيين بتطوان من أقدم المعالم التاريخية بتطوان. فهي تتواجد شمال جدار المدينة فوق منطقة صخرة مغطاة بنبات الدوم في أسفل جبل درسة ، تتوسطها قبور كبيرة الحجم مبنية، تعود لبعض الشخصيات المجاهدة التي قدمت إلى تطوان من الأندلس عقب الطرد الذي تعرض له المسلمون هناك، حيث استقر أولائك مع عائلاتهم بتلك المنطقة إلى جانب القائد أبي الحسن علي المنظري الذي أشرف على إعادة بناء مدينة تطوان. وقد استشهدوا في معارك مقاومة المد البرتغالي نحو السواحل المغربية. وظلت قبورهم معلمة تحمل أسماءهم. كما يكتسي بعضها طابع القبر الجماعي…

اقرا المزيد

المسار الغابوي الموازي لسد واد الرمل بإقليم الفحص أنجرة

ففي إطار برامج الدعم التي يتغذى منها أولائك الذين يعرفون من أي تؤكل الكتف ، تم توقيع اتفاقية مع إحدى الجمعيات المحظوظة لإحداث مسار بيئي في محيط سد واد الرمل بإقليم الفحص أنجرة بغلاف مالي يقدر ب 40 مليون سنتيم . وينص المشروع على توفير مسار وسط الغابة المحيطة بالسد، وإنجاز بعض الممرات الآمنة . لكن في النهاية كانت الحصيلة صفرا على صعيد منجزات التنمية بالمنطقة التي لم تستفد من أي شيء. بل حتى السد نفسه الذي أنجز منذ 15 سنة، ظل عند نقطة الصفر، حيث لم تستفد منه ساكنة…

اقرا المزيد