سياج من الأسلاك الشائكة في محيط إعدادية أنوال بطنجة

حسب هذه الصورة التي توصلنا بها من بعض الآباء، فقد تم تسييج محیط مٶسسة الثانوية التأهيلية أنوال “الزياتن” بطنجة حي العرفان 2 بأسلاك شائكة على مستوى جد منخفض في صمت وبمباركة من المسؤول الأول عن المؤسسة وفي تجاهل لجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، ودون تفكير فيما يمكن أن تشكله هذه الأسلاك من خطر على التلاميذ. فهل يتعلق الأمر بقلة اليد وعدم توفر الإمكانيات من أجل توفير سياج آمن يليق بمكانة المؤسسة التعليمية؟ أم أنه يرتبط بغياب الإحساس بالمسؤولية فقط ؟ وجدير بالذكر، فإن هذه المؤسسة سبق لها أن قامت بتوزيع…

اقرا المزيد

دار الشاوي: دخول مدرسي “ملغم” بالاختلالات والخروقات

في ظل حديث وزير التربية الوطنية والتعليم عن نجاعة وفعالية البروتوكول الصحي الذي فرضته وزارته، وفي الوقت الذي يفتتح الموسم الدراسي الحالي من داخل مدارس عمومية بأحياء راقية بالوسط الحضري، كان بإمكانه إعطاء انطلاقة السنة الدراسية من مدارس بأحياء هامشية أو من مدارس بالعالم القروي، ونفس الأمر ينطبق على مدراء الأكاديميات والمدراء الإقليمين الذين يعطون انطلاقة الدراسة من المركزيات، فيما الفرعيات ومدارس القرى والمداشر تظل تعيش حالة الإهمال والنسيان. هذا وتزامنا مع حلول مناسبة الدخول المدرسي لهذه السنة، يكشف الواقع الفعلي الذي تمر به المؤسسات التعليمية بجماعة دار الشاوي عن…

اقرا المزيد

رداءة الأدوات المدرسية المقدمة للتلاميذ في إطار مبادرة مليون محفظة

مع حلول مناسبة كل دخول مدرسي، يطرح موضوع جودة الأدوات المدرسية والمعايير المتعلقة بذلك، فرغم اعتماد السوق المغربية على الاستيراد من أجل تغطية الحاجيات في هذا المجال، الأمر الذي يتيح خلق المنافسة بين الموردين من أجل توفير أحسن منتوج وأفضل عرض، فإن العكس هو الصحيح، حيث تعمد بعض الجهات إلى التنقيب عن الأسوأ والأرخص في السوق الدولية، ثم طرحه في السوق الوطنية دون حسيب ولا رقيب من أجل أن يتم تداوله من طرف المكتبات ومحلات البيع المخصص للأدوات المدرسية. والمؤسف أن هذا المنتوج الفاسد يتم غالبا تصريفه داخل الأحياء الشعبية…

اقرا المزيد

مدارس حلب التلاميذ واستنزاف طاقتهم المادية

إن ما يفاجأ به آباء وأولياء التلاميذ والتلميذات في المدارس الخصوصية عند زيارتهم للمؤسسات بمناسبة حلول الدخول المدرسي، هو إلزامهم من طرف إدارتها بتوقيع عقود إذعانية فريدة من نوعها، تتعارض كليا مع المقتضيات القانونية، وكل ذلك يصب في خانة واحدة تتعلق بالابتزاز واستخلاص الأموال بالشكل الذي ترتئيه كل مؤسسة على حدة، بغض النظر عن نوعية العرض التعليمي والخدمة المقدمة من طرفها، لأن الذي يهمها بالدرجة الأولى هو المدخول المالي قبل كل شيء ومن أجل كل شيء، وتتفاوت قيمة التسجيل من مؤسسة إلى أخرى، حيث تقدر ب 1500 درهم فما فوق…

اقرا المزيد

إختلالات متعددة تؤثر على الدخول المدرسي

تزامنا مع حلول مناسبة الدخول المدرسي لهذه السنة، يكشف الواقع الفعلي الذي تمر به مؤسسات التعليم العمومي عن وجود عدة اختلالات تؤثر حتما على السير الدراسي وتحد من الفعالية بسبب تهرب الإدارة من تحمل المسؤولية تجاه عدد من القضايا، وفي مقدمتها ملف الأعوان المكلفين بالنظافة والحراسة، والذين يمرون بوضعية حالة “المعلقة” بسبب عدم تقاضيهم لأجورهم لعدة شهور، هذا إضافة إلى العقلية الجامدة لبعض رؤساء المؤسسات المسكونين بهاجس السلطة والنفوذ. * عاملات النظافة بالمؤسسات التعليمية: يتم تكليف هذه الشريحة من الأعوان بمهام لا تدخل في نطاق عملهن، حيث تسند لبعضهن مهمة…

اقرا المزيد

واقع إعدادية أم البنين بطنجة يضع تصريحات الوزير على المحك

عوض أن يتجند السيد أمزازي لتكذيب كل الأخبار التي تفضح الواقع المزري للمدارس العمومية، وعوض إيقاف المديرين وتوبيخ الأساتذة المشرفين على المؤسسات التي سربت منها الصور التي تكشف بعض الاختلالات، فقد كان في إمكانه الاقتداء بملك البلاد، ، فمن خلال صلاة جلالته بمختلف مساجد الوطن أصدر أمره السامي لإصلاح الكثير منها، وترميم أخرى كانت منسية لتنال حظها من الإصلاح والتغيير، دون الاقتصار فقط على المساجد الكبرى. فبدلا من إعطاء سيادته انطلاقة السنة الدراسية من داخل مدارس محظوظة وسط أحياء راقية، كان في الإمكان إعطاؤها انطلاقا من مدارس هامشية بعد إصلاحها،…

اقرا المزيد

حكومة المعجزات والخوارق الطبيعية !!!

طالما تحدث رئيس الحكومة، عن المعجزات التي تحققها الحكومة تباعا، والتي وقف عندها بالفم “المليان”، لأنه يدرك أنه معزز بوزراء من الوزن الثقيل، لا يشق لهم غبار. ولنكتف بإحدى المعجزات وبركات هذا الزمان، ممثلة في وحيد زمانه وزير التعليم المحترم، فبعد نوبات من الزعيق والنفير دفاعا عن الدخول المدرسي الافتراضي، تمكن سيادته من التعجيل بسقوط ورقة التوت الأخيرة التي كانت تستر سوأة وزارته. فقد تشبث بالدخول المدرسي إلى آخر نفس في غياب أدنى الشروط والمقومات، واتضح بالملموس أنه يسبح عكس التيار. فمع سبق الإصرار والترصد، أبى بحكمته إلا أن يزج…

اقرا المزيد

القرار الشجاع للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب

في ظل التضارب القائم حول ظروف الدخول المدرسي وتداعياته، أصدرت جمعية المديرين بالابتدائي بلاغا تطالب فيه وزير التعليم تأجيل الدخول المدرسي إلى غاية السيطرة على الوباء نسبيا وتوفير الشروط الموضوعية لاستقبال التلاميذ . وجاء ذلك ردا على التدابير التي تطالبهم بها الوزارة لإنجاح الدخول المدرسي، وهي من الأمور التي تتجاوز طاقة تحملهم،حيث نصت المذكرة الوزارية 20/39 على مجموعة من القرارات التي يصعب تطبيقها داخل المؤسسات التعليمية التي تفتقر إلى لأبسط الشروط.. ” وأمام هذا الموقف لا يسعنا إلا التعبير عن تضامننا مع هذه الشريحة من الأطر التعليمية التي تمثل قاطرة…

اقرا المزيد

بوادر نجاح الدخول المدرسي بطنجة

فمن خلال هذه الصورة التي تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي عن ازدحام الآباء والتلاميذ باب مدرسة أشناد بطنجة في إطار الاستعداد للدخول إلى المؤسسة والتواصل مع الإدارة حول عملية التسجيل وكيفية استئناف الدراسة. ويتضح من خلال هذه الصورة القاتمة، كيف تكدس الناس عند نقطة واحدة والتصاق بعضهم ببعض، رغم ظروف الخطر الناتج عن انتشار الفيروس الذي ما زال يفتك بالضحايا ويبحث على المزيد. وقد نتلمس من خلال ملامح الأشخاص حمل الأقلية للكمامة، أما الباقي فهم لا يبالون، ومع ذلك فرض عليهم القدوم إلى المدرسة من أجل الاطمئنان على مصير أبنائهم، لأنهم…

اقرا المزيد

نعم لعيد الدخول المدرسي، ولكن إلى أين؟

لقد أبى وزير التعليم إلا تنزيل عيده المتعلق بالدخول المدرسي على غرار عيد زميله بوزارة الفلاحة الذي تشبث بدوره بإحياء شعيرة عيد الأضحى رغم أن كل المؤشرات كانت تنذر بانتشار وباء “كورونا” وبزيادة عدد الإصابات والوفيات. وهو ما وقع على أرض الواقع، حيث تحول العيد إلى مأساة ومناسبة لإثارة الأوجاع والآلام، فأصبحنا نشكو من بؤر التجمعات السكنية وبؤر المخالطين وبؤر المعامل والضيعات الفلاحية ، وبؤر المؤسسات الإدارية، ووصل الوباء إلى العالم القروي . وقد تطور الوباء بشكل جعل الكل يحبس أنفاسه خوفا مما هو مقبل في قادم الأيام، حتى أنه…

اقرا المزيد