هذا تعليم طبقي،أولاد الشعب في الزناقي

إنه الشعار الخالد الذي تولد من رحم الاحتجاجات التلاميذية خلال أحداث 1965 في الدار البيضاء، واستمر ترديده وتداوله من طرف التلاميذ والطلبة والأطر العاملة بقطاع التعليم على امتداد عدة عقود، فمن جهة كان الشعار توصيفا للواقع، ومن جهة أخرى أصبح مؤشرا لمستقبل الأيام التي ستعرف انطلاقة مخطط تصفية التلاميذ والتخلص منهم بشتى الطرق، ثم إضعاف هياكل النظام التعليمي والتضحية بكل المكتسبات من أجل فسح المجال للخوصصة والتخلص من عبء عملية التوظيف وكل مظاهر الإنفاق على القطاع الذي تحول إلى عبء على كاهل الدولة.. وقد تكشفت النتائج منذ البداية عن تلك…

اقرا المزيد